منتدى اللغة العربية
مرحباً بالزائر الكريم أنت لم تقم بالتسجيل بعد
يسعدنا ان تقوم بالتسجيل الآن
حتى تتمكن من المشاركة في المنتدى

منتدى اللغة العربية

لغتي حياتي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثدخولالتسجيل
تهنيء إدارة الموقع الأستاذ / ماهر محمد حسن بمناسبة فوزه في مسابقة المعلم المثالي لعام 2011 م على مستوى إدارة شرق شبرا الخيمة التعليمية بمحافظة القليوبية و نتمنى له دوام التوفيق.
أجمل التهاني بمناسبة العام الدراسي الجديد 2011 / 2012 م ، مع أطيب الأمنيات للجميع بالتوفيق.
إخواني الأعزاء أعضاء المنتدى الكرام ، أدعوكم جميعا لجعل جميع الروابط متاحة ولا حاجة لوضع ردود ليست ذات فائدة ، ولا حاجة لإخفاء الروابط فهدفنا نشر العلم ، وإتاحة مصادر المعرفة للجميع ، والله ولي التوفيق .
ترحب إدارة المنتدى بالأخ الفاضل / ابوبكر تمساح المشرف على المنتدى ، ونسأل الله أن يجازيه عنا خير الجزاء.
جديد / دروس فيديو تعليمية لتحسين الخط العربي

شاطر | 
 

 الفصل الثالث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر محمد
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 107
نقاط : 2879
تاريخ التسجيل : 27/10/2010
العمر : 43
الموقع : الماهر في اللغة العربية

مُساهمةموضوع: الفصل الثالث   الأربعاء 16 نوفمبر 2011, 9:12 pm

الفصل الثالث من القصة
3 ـ الطريق إلى الحقيقة
رؤية على الاحداث
** فى هذا الفصل يحاول عنترة معرفة حقيقة نسبه ووضعه ، وفى هذا الفصل نرى : ـ
عودة الركب إلى ديار عبس فى يوم احتفالهم بعيد آلهتهم … وفى هذا العيد يلهو الشباب ويعبث ما شاء له العبث . ولكن عنترة ينصرف إلى بيت أمه زبيبة ، وبالرغم من لقائها له بالترحاب إلا أنه جلس غاضباً حزيناً ولا شك أن هذا الغضب وسيلة يلجأ إليها الكاتب لتطوير الأحداث تطويراً طبيعياً . فالغضب مدعاة إلى تساؤل أمه عن سر غضبه وهو وسيلة لإيجاد السبيل إلى ثورة عنترة على أمه ، لدرجة القسوة عليها لتصدقه القول فيما يتعلق بحقيقة نسبه ، فيصفها بأنها سبب شفائه وأنها أم يائسة ، وأنها جنت عليه إذ ولدته وأنها مراوغة مخادعة.
-وينفجر الكلام من زبيبة ، يحمل عاطفة الحب لابنها بالرغم من قسوته عليها فى الحوار .
ويلقى إليها بالسؤال الذى يقلقه : من أبى ؟ وتجيبه أنه ابن شداد من صلبه ، ولكنه يتمادى فى إهانته لها محملاً إياها وزر عبوديته ولكنها تستنكر منه ذلك ، كما تستنكر منه قسمه بآلهتهم الصماء لأنها على دين المسيح الذى يمنع القذف بالوليد .
-ويتعاور الحوار بينهما،ويسألها : أنا ابن شداد حقاً ؟وتجبه : نعم . وقد قلت لك ذلك منذ صغرك . ويصر عنترة على أن يذهب إلى شداد ليحمله على الاعتراف .
وتسأله أمه ألا يفعل ، وتخبره أنها كانت تراوغه حتى لا يثور ويورد نفسه المهالك .
وتسوق له قصة اختطافها مع أخويه ، كيف أن شداداً وقومه أغاروا على مختطفيها وخلصوها منهم وأن شداداً كان أرحم بها من المختطفين ، وأنها كانت حرة فى بلادها قبل اختطافها .
وتهدأ ثائرة عنترة وتخبره بأن شداداً اعترف ببنوته وهو صغير عندما أراد أحد بنى عبس أن ينسبه إليه فقال : ـ إنه ولدى .
-ويعتذر عنترة عن إهانته لأمه وقسوته عليها ويقرر أنه سيذهب إليه، فلعله يلحقه بنسبه ، ويزيل عنه معرة الضياع ، فلن أبقى رقيقا فى عبس وأنا من صلب شداد .
-ولكن أمه تنصحه ألا يفعل من أن يحبه بأنه عبده ولكنه يطمئنها ، ثم يضع رأسه بين كفيه وجعل يتغنى بأهازيج شعره ، وذهب مسرعا وأمه تئن قائلة : ـ ولدى …… ولدى
معانى المفردات
أجش:غليظ.يجدينى:يفيدنى.جرائها:أولاد الكلبة الصغار م جرو.نياط القلب:ما علق به إلى الرئتين ج أنوطة.المسعورة:أى المجنونة ج المساعير.تعساً :هلاكاً.عقوقاً:غاضباً.أمقتهم:أكرههم.أتملق:أتودد وأتقرب وأرجو فوق ما يجب.الأمة:العبدة ج إماء.المنكودة:البائسة.تخاذلت:ضعفت.لا تحفل:لا تهتم.الحملان م حمل:ولد النعجة. .الفصيل : ولد الناقة .تعتربه :تصيبه .الغطارسة :المتكبرين م غطريس.العتاة:القساة م العاتى.ما آثرت: ما فضلت.تشهق:المراد تتألم ألماً شديداً وهى تبكى.أجرعك الغصص : الغصص ما وقف فى الحلق من طعام وشراب.والمراد أعذبك .العقور:كثير العض .تضرع : تذلل .لججت: تماديت.

أهم الأسئلة:
س1: كيف وجد عنترة القبيلة عندما رجع مع القافلة ؟
جـ1 وجدها تحتفل بالعيد السنوي الذي تقيمه في موسم الحج في رجب .
س2 : لماذا اتجه عنترة إلى بيت أمه زبيبة و لم يتجه إلى مكان الاحتفال ؟
جـ2 لأنه لم يكن فارغ القلب حتى يشارك في ذلك الاحتفال مع القبيلة .
س3 : كيف استقبلت زبيبة عنترة ؟ وكيف قابلها عنترة ؟
جـ3 :استقبلته بالفرح والشوق الشديد والترحيب الكبير إلا أنه قابلها بغلظه وقسوة و قد نظر إليها نظرة كلها غضب .
س4 : لماذا قابل عنترة أمه بكل غضب ؟
جـ4: لأنه كان يرى أنها سبب شقائه حيث ولدته عبدا ؟
س5 : ما موقف زبيبة من قول عنترة لها أنت سبب شقائه كله ؟
جـ5: أنها حزنت وبكت و قالت : أي يا ولدي الحبيب فداك نفسي ولو قدرت علي أن أبذل حياتي لكي أهب لك السعادة لبذلتها راضية سعيدة .
س6 : ما الذي جاء يسال عنه عنترة أمه زبيبة ؟
جـ6: جاء ليسئل عن صلته بشداد وهل هو أبوه كما سمع ذلك منها وهو صغير عندما قالت له نعم إنك حقا ابن شداد.
س7 : لماذا كانت زبيبة تجسس عند عبلة وسمية زوجة شداد ؟
جـ7:حتى تعود لعنترة بكلمة يطيب بها قلبه .
س8 :ما الذي تخشاه زبيبة على عنترة بعد أن أخبرته بحقيقة أمره؟
جـ8:أن يذهب إلى أبيه شداد يشتد الحوار بينهما مما قد يؤدي إلى هلاك إحداهما .
س9 : ما الذي عزم عليه عنترة بعد أن عرف حقيقة أمره ؟
جـ9: أن يذهب إلى أبيه شداد ويحمله على الاعتراف ببنوته .
س10: اذكر الدوافع التي جعلت عنترة يصر على أن يحدث أباه بما يريد أن يحدثه به .
جـ10: هو أنه كان في بعض الأحيان يلمح فيه رقة له مشفوعة بالمحبة كما كان عنترة نفسه يميل قلبه نحو شداد كلما لقيه.
س11 : لماذا كانت زبيبة مصرة على أن شدادا لن يجيب طلب عنترة مع أنها ذكرت له بأنه أبوه ؟
جـ 11 : نظراً للتقاليد العربية التي كانت سائدة في الجاهلية والتي تمنع شداداً من الاعتراف ببنوته لعنترة .
س12 : صف حال زبيبة عندما خرج عنترة من عندها وهو متجه إلى شداد .
جـ12 : سقطت متهالكة تنظر إلى أعقابه وهي تتوجع قائلة : " ولدي ، ولدي " .
تدريبات
(عاد عنترة مع الركب إلى حلة عبس ، وكان يوم عودته موعد العيد،ولكن عنترة لم يكن فارغ القلب للعيد ، فذهب إلى بيت أمه أول شئ بعد عودته ، وكانت زبيبة منصرفة إلى غزلها ، فلما رأته داخلاً وثبت قائمة ، وقالت وهى تفتح ذراعيها : مرحباً بك يا ولدى)
( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - (موعد العيد) في شهر : (رجب - شعبان - رمضان) .
2 - مضـاد (منصرفة) : (ماشية - منكبة - مدبرة) .
(ب) - لماذا اتجه عنترة إلى بيت أمه ولم يتجه إلى موضع الحفل ؟
(جـ) - كيف استقبلت زبيبة ابنها ؟ وكيف كان حاله معها ؟
(إنك تقطع نياط قلبي يا عنترة ، فماذا يحملك على كل هذا ؟ ألست عنترة فارس عبس ؟ لقد عقمت النساء أن يلدن مثلك . فقهقه عنترة بصوت مخيف ، وقال : دعي هذا وخبريني بالحق عما جئت أسألك عنه) .
( أ ) - ضع الإجابة الصحيحة في المكان الخالي :
- مرادف (يحملك) : ........
- جمع (نياط) : ..........
- مضــاد (الحـق) : ..........
- المراد بـ(عقمت النساء) : ...........
(ب) - اختلفت نظرة عنترة إلى أمه عن نظرتها إلى نفسها . وضح ذلك .
(جـ) - ما الغرض من الاستفهام في : "ماذا يحملك على ذلك " ؟
ضع علامة ( صح) أمام الصواب ، وعلامة ( خطأ ) أمام الخطأ واكتب صوابه .
1- كان عنترة يعامل أمه قبل أن تعترف له بأنه ابن شداد بكل حب وعطف ( )
2- شجعت زبيبة عنترة ليجبر شداد على الاعتراف به ابنا ( )
3- كان عنترة يعتقد أن أمه هى سبب شقائه وعبوديته ( )
4- هدد عنترة أمه إن لم تخبره بحقيقته أنه سيقتلها ثم يقتل نفسه ( )
5- شيبوب وجرير أخوان شقيقان لعنترة ( )





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mahernew.yoo7.com
 
الفصل الثالث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اللغة العربية :: منهج اللغة العربية للصف الأول الثانوي :: القصة ( أبو الفوارس )-
انتقل الى: